عن إدارة الاعتماد والتراخيص

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:

   ظهرت في عصر العولمة والانفجار المعلوماتي المنافسة الاقتصادية في ظل البحث المؤسساتي عن عناصر البقاء والتميز، وقد أولت حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الاهتمام بجودة مؤسسات التعليم، كونها الجهة المسيرة لدفة التنمية الاقتصادية من خلال مخرجاتها البشرية والعلمية؛ فكان التوجه من قبل مؤسسات التعليم إلى ممارسة عمليات ضمان الجودة بتبني معايير الآيزو أو الاعتماد المدرسي، ما سعت إليه الإدارة العامة للجودة الشاملة بتأسيس نظام متكامل وشامل لكافة الإجراءات والعمليات لضمان جودة الخدمات في قطاع التعليم، تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتحول الوطني 2020، هادفة إلى الارتقاء بمؤشرات الأداء من خلال تطبيق أنظمة الجودة (الآيزو) والاعتماد في التعليم العام.

 ويأتي هذا الدليل لوضع إطار منظم لعمليات التسجيل والتأهيل والمنح، بما يضمن سلامة إجراءات نظام الجودة ؛ وحيث تتعدد جهات الاعتماد فقد حرصنا من خلال الدليل أن تجد المدرسة خارطة طريق بدءًا من التسجيل وانتهاءً بمرحلة الاعتماد المدرسي ، فقد قام الفريق بإعداد قالبٍ يمكن توظيفه لأي اعتماد مدرسي بما يسهم في تمكين المدرسة ويرفع من كفاءة أدائها ، ويعزز من جهودها للحصول على الاعتماد المدرسي ، مؤكدين على أهمية تقديم الدعم ، وتأهيل العاملين على نظام الجودة والاعتماد المدرسي ، وتحفيز الميدان على الأخذ بمبادئ وتطبيقات ضمان الجودة.

والله الموفق,,